ما هي لغات البرمجة | تاريخها وما هي أنواعها

لغات_البرمجة

إذا حاولنا أن ننسب التقدم والتطور التكنولوجي الذي أصبح حاضرًا في هذه الأيام ، فإن بداية هذه الأسباب يجب أن تكون لغات البرمجة ، ذلك الابتكار المبهر الذي مكن الإنسان من جعل حياته أسهل بكثير من ذي قبل ، وحتى ساعده في الوصول إلى الاستقرار. التقدم التقني يومًا بعد يوم ، فمن خلال لغات البرمجة يتم التخطيط لمستقبل الإنسان في العقود القادمة وسوف نفهم كيف ستؤثر لغات البرمجة على هذا التخطيط ، لذلك سنحاول في هذا المقال إلقاء الضوء على تاريخ لغات البرمجة منذ نشأتها ، تعريفهم وأنواعهم ومعرفتهم بكافة المعلومات المتوفرة عن أفضل لغات البرمجة وطرق تعلمها.

ستكون هذه المقالة انشاء الله بداية لسلسلة مقالات تتحدث عن كل ما يتعلق بالبرمجة. لتعلم البرمجة بسهولة إلى جانب المقالات الأخرى التي ستتضمن نصائح حول الأساليب العلمية السليمة لتعلم البرمجة واستخدامها للقيام بالعمل الذي سيوفر لك دخلًا ماليًا ومن خلاله ستتمكن من جني الأموال من البرمجة.

ما هي  لغات البرمجة ؟

بادئ ذي بدء ، ما هي اللغة؟ يمكن تعريف اللغة على أنها الطريقة المستخدمة للتواصل بين شخصين أو أكثر ، وبالتالي يمكن تعريف لغة البرمجة على أنها "طريقة للتواصل مع الإنسان باستخدام آلة" ، ويمكن أيضًا تعريفها على أنها مجموعة من الأوامر و المعلومات التي تتم كتابتها في شكل رموز وإشارات تعتمد على أساس اللغة المستخدمة حتى يتمكن الكمبيوتر من فهم تلك الأوامر وترجمتها في شكل إجراءات واضحة ، ولغات البرمجة هي الطريقة التي تعتمد عليها البرامج للعمل على أجهزة الكمبيوتر التي تتكون من مجموعة ضخمة من الأكواد وعند تشغيل تلك البرامج يبدأ الكمبيوتر في تحويل الأكواد المكتوبة بإحدى لغات البرمجة إلى اللغة التي يمكن قراءتها (0-1) ثم يبدأ في الترجمة. أوامر مكتوبة.

بداية اللغات البرمجية

تجدر الإشارة إلى أن لغات البرمجة ظهرت واستُخدمت قبل حوالي قرن من اختراع أجهزة الكمبيوتر ، وعلى الرغم من أن لغات البرمجة التي ظهرت في ذلك الوقت كانت مختلفة تمامًا عن اللغات المستخدمة في الوقت الحالي ، إلا أنها اعتمدت على نفس المبادئ المستخدمة حاليا.

- تم تمثيل فكرة البرمجة في ذلك الوقت في "البطاقات المثقوبة" وهي عبارة عن قطعة من الكرتون مثقوبة بترتيب معين بحيث يمثل هذا الترتيب المعلومات والأوامر التي يتم إدخالها في الجهاز. تم استخدام هذه الفكرة في العديد من الآلات مثل آلات الحياكة وآلات تعداد السكان وغيرها حتى تم اختراع الكمبيوتر.

- بعد اختراع الكمبيوتر عام 1940 م تم استخدامه للتعامل معه عن طريق لغة الآلة "التجميع" أو ما يعرف بلغة التجميع ، وكانت لغة معقدة وتسببت في العديد من الأخطاء ، حتى أسهل لغات البرمجة تم تصميم مثل "Autocode و Fortran" ولغات أخرى. يجب استخدامها واستخدامها في هذا الوقت ، ومع مرور الوقت ، ازداد عدد اللغات المستخدمة وتنوعت خصائصها وتضاعفت ، وظهرت لغات جديدة لا تزال مستخدمة أو حتى مطورة مثل: "C ++ ، SQL ، Pascal ، C "حتى اختراع الإنترنت.

- كان اختراع شبكة الويب العالمية مقدمة لظهور لغات برمجة جديدة وأساليب جديدة في البرمجة ، وانتشار اللغات الوظيفية ولغات النص ، وظهرت العديد من اللغات الشهيرة التي لا تزال تستخدم حتى اليوم ، مثل "Java و PHP و Visual Basic و Python ...." فهي تزيد وتتطور وتتحسن يومًا بعد يوم.

تطورات وتحديثات لغات البرمجة 

كما ذكرنا سابقًا ، مرت لغات البرمجة بعدة مراحل وتطورات أثرت في تكوينها والغرض من استخدامها ، ويمكن تقسيم مراحل تطوير لغات البرمجة إلى خمس مراحل:

1- الجيل الأول من لغات البرمجة 1GL

هي اللغة الأولى المستخدمة في التعامل مع الحاسوب ، وهي لغة الآلة التي اعتمدت على النظام الثنائي (0-1). 1 فقط ، لأن كل ترتيب معين من الرقمين يمثل أمرًا محددًا ، وكانت فائدة هذه اللغة في ذلك الوقت هي السرعة في تنفيذ الأوامر بالنسبة إلى قوة موارد الكمبيوتر في ذلك الوقت ، ومع ذلك ، كانت تلك اللغة معقدة للغاية ، مرهقة وتسبب في الكثير من الأخطاء.

2- الجيل الثاني من لغات البرمجة 2GL

بسبب العيوب التي ذكرناها في الجيل الأول ، كانت هناك محاولات عديدة لمعالجة هذه العيوب وتصميم لغة أكثر سهولة في الاستخدام. وبالفعل تم تصميم لغة قادرة على استخدام من 1 إلى 5 أحرف لكتابة الأوامر ، وعلى الرغم من هذا التطور ، فإن استخدام هذه اللغة يستغرق وقتًا أطول من لغة الآلة ، حيث تتم كتابة الرموز على الورق أولاً ثم ترجمتها إلى لغة الآلة عند إدخالها في الكمبيوتر ، ثم تم تطوير اللغة بحيث يتمكن الكمبيوتر من ترجمة اللغة نفسها من خلال برنامج المجمع ، وأدى هذا التحديث إلى ظهور لغة التجميع ، وهي أساس الجيل الثاني من لغات الترجمة ، وتم تصنيفها على أنها لغات برمجة منخفضة المستوى لأنها تنتقل من الأشياء التفصيلية إلى الأشياء والعناصر الرئيسية.

3- الجيل الثالث من لغات برمجة الجيل الثالث

على الرغم من أن لغة التجميع كانت تقدمًا في علم البرمجة ، إلا أنها لم تخلو من عيوبها ، والتي كان أبرزها تناسب الآلة ، أي أن البرنامج المكتوب بلغة التجميع لا يمكن تطبيقه إلا على الآلة على التي سيتم استخدامها ولا يمكن استخدامها على آلة أخرى تختلف في الخصائص إلا بعد إعادة كتابتها لتناسب الجهاز الجديد ، بالإضافة إلى أنها تتطلب الكثير من الاهتمام بالأشياء الدقيقة والمفصلة في بداية عمل البرنامج ، أي أنك تنتقل من الأشياء الدقيقة إلى الأشياء الرئيسية ، وبسبب ذلك كانت هناك حاجة إلى لغة برمجة أفضل ، وبالتالي ظهرت اللغات الإجرائية ، والتي اعتمدت على النظرة الشاملة ، أي الانتقال من العناصر الأساسية لأدق التفاصيل وتصنيفها على أنها لغات عالية المستوى ، واعتمدت لغات هذا الجيل على لغة الإنسان مثل اللغة الإنجليزية والرموز الرياضية والمنطقية.

4- الجيل الرابع من لغات البرمجة 4GL

كان الجيل الرابع من لغات البرمجة عبارة عن تطوير للغات البرمجة الإجرائية ، حيث إنها لغات عالية المستوى وغير إجرائية ، حيث أنها لا تتطلب خطوات لإجرائها ، مما يعني أن دور المبرمج هنا هو إبلاغ الكمبيوتر من النتائج المراد تحقيقها وليس كيفية تحقيقها ، وقد تم استخدام هذه اللغة في العديد من المجالات مثل: "قواعد البيانات - لغات الجداول الإلكترونية - تحليل البيانات - لغات المعلومات". يمكن استخدام هذه اللغات في إنشاء البرامج من خلال التحليل والتصميم من خلال الواجهة الرسومية.

5- الجيل الخامس من لغات البرمجة 5GL

 لغات الجيل الخامس هي أحدث اللغات وأكثرها تقدمًا حتى الآن ، وهي لغات تم تصميمها بحيث يتمكن الكمبيوتر من إنشاء البرامج بمفرده دون الحاجة إلى مبرمج أو طريقة لكتابة الكود ، ولغات الجيل الخامس هي المصدر الرئيسي للمنتجات

الذكاء الاصطناعي

والتي تعتمد على التفاعل بين المستخدم والكمبيوتر من خلال التعامل مع الإنسان بالصوت والصورة من خلال برمجة الكمبيوتر لمحاكاة القدرات العقلية البشرية وأنماط العمل حيث يمكن للحاسوب التعلم والاستنتاج وتقليد الجنس البشري وأخذ ردود الفعل التي لم تكن مبرمجة عليها.

ما هي أنواع لغات البرمجة؟

في الحقيقة لا يوجد تصنيف دقيق ومعتمد لأنواع لغات البرمجة ولكن يمكن تصنيفها على النحو التالي:

لغات برمجية قريبة من لغة الانسان 

  • اللغات عالية المستوى: أي لغة قريبة من لغة الإنسان مثل: C ، PHP ، Java
  • لغات منخفضة المستوى:  بعيدة عن لغة الإنسان مثل لغة التجميع Assembly

لغات برمجة سهلة من حيث الكتابة

يمكننا تقسيم اللغات عن طريق كتابتها إلى نوعين:

البرمجة الخطية

وهي لغات البرمجة التي ظهرت قبل ظهور نظام التشغيل Windows مثل: BASIC - C - Pascal - COBOL

البرمجة الشيئية

هذه هي اللغات التي ظهرت بعد نظام الويندوز ، وكان معظمها تطوير لغات أقدم مثل: Visual Basic التي تم تطويرها من لغة Basic ، وكذلك لغة C ++ التي تم تطويرها من لغة C ، وكذلك لغة Delphi التي تطورت من لغة Pascal.

لماذا يجب أن تتعلم البرمجة؟

في الوقت الحاضر والبحث والتنبؤ بما سيبدو عليه المستقبل ، البرمجة هي الثابت الوحيد في تلك المعادلة ، أصبحت لغات البرمجة شيئًا مهمًا في هذا العصر ، ومعظم الوظائف المتاحة في سوق العمل مخصصة للمبرمجين ، وكذلك تعلم لغات البرمجة يفتح لك سوق العمل كإنسان حر بعيدًا عن المكاتب المغلقة والوظائف التقليدية ، بالإضافة إلى أنه من دواعي سروري أن تكون قادرًا على تصميم برنامج أو موقع إلكتروني من خلال مجموعة من الأكواد التي أنت تكتب بنفسك ، ومن أبرز الشركات العالمية مثل جوجل وفيسبوك وغيرها ، حيث يتطلب الحصول على وظيفة منك أن تتقن إحدى لغات البرمجة ، كل هذا يدفعك إلى الحرص على تعلم إتقان لغة برمجة. العديد من الأبواب المغلقة لك.

كيف تتعلم لغات البرمجة

لم يعد تعلم لغات البرمجة صعبًا كما كانت عليه من قبل ، لأن الإنترنت يحتوي الآن على آلاف الدورات التدريبية بجميع لغات البرمجة المختلفة ، يمكنك الوصول إلى موقع YouTube والبحث عن أي دورة تدريبية لأي لغة برمجة وستجد العديد من الدورات التدريبية لتلك اللغة سواء باللغة العربية أو الإنجليزية. شاهد تلك الدورات وابدأ التطبيق بنفسك حتى تتقن اللغة ، وقمت بإنشاء موضوع منفصل لجميع طرق تعلم لغات البرمجة عبر الإنترنت وباللغة العربية ، وسيشمل معظم الدورات التدريبية لجميع لغات البرمجة. يمكنك مشاهدة هذا الموضوع من هنا مصادر لتعلم البرمجة باللغة العربية.

أخطاء يعتقدها البعض عن البرمجة 

  1. اللغة الإنجليزية مهمة ، لكن يمكنك تعلم البرمجة دون إتقانها
  2. يمكنك إتقان العديد من لغات البرمجة دون حدوث تداخل بينهم
  3. لا توجد فترة محددة لإتقان لغة برمجة معينة ، لأن هذا يختلف من شخص لآخر
  4. تعلم لغات البرمجة لا يتطلب تكنولوجيا أو تعليم كمبيوتر
  5. لا يتعين عليك التسجيل في مراكز التدريب للحصول على تدريب مدفوع الأجر ، يمكنك التعلم عبر الإنترنت
  6. ليس عليك أن تكون عبقريًا في الرياضيات لتتعلم البرمجة. مجرد العلم يكفي

لا تقرأ وترحل
** لو عندك اي استفسار او اضافة للموضوع ممكن تكتبها في التعليقات اسفل الموضوع **
** تقديرًا لجهودنا ودعمًا للموقع.. يُرجى مشاركة المقال عبر أزرار المشاركة الاجتماعية بالأسفل **
*****تم بحمد الله *****
author-img
إسلام التهامي

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent